الخالد: سامي ناجح.. وتدريبه الهلال انتصار للمدرب الوطني

الكاتب: عادل القرني 

الصحيفة: الشرق 

التاريخ: 4/3/2014

 

   وصف المدرب الوطني عبدالعزيز الخالد تولي المدرب سامي جابر المهام الفنية في الفريق الأول لكرة القدم في نادي الهلال بالظاهرة الصحية، والانتصار الكبير للمدرب الوطني، مخالفاً آراء بعض المتابعين والمحللين الذين انتقدوا تجربة الجابر، ورأوا أنه كان يفترض أن يبدأ بالتدرج في مشواره التدريبي قبل تدريب فريق كبير مثل الهلال، معتبراً أن تدريب الهلال أسهل نظراً لتوفر كل عوامل النجاح من إمكانات مالية وفنية وجماهيرية.

 


   وقال الخالد في حديثه لـ»الشرق»: «سامي الجابر اسم كبير في كرة القدم السعودية، فقد شارك أربع مرات في نهائيات كأس العالم، وكان دوره مهماً في النتائج الجيدة للمنتخب السعودي» مبيناً أن سامي يمتلك فكراً وثقافة عالية وخبرة في مجال التدريب اكتسبها من عمله مع عدد كبير من المدربين، مؤكداً أن جميع المدربين يتمنون نجاح سامي الجابر في مشواره مع الهلال لأن نجاحه يعتبر نجاحاً للمدرب الوطني.

 


   وأشاد الخالد بمسيرة المدرب سامي الجابر مع الهلال في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، مؤكداً أنه قدّم عملاً فنياً كبيراً بدليل أن الفريق ما زال في دائرة المنافسة على اللقب، مشيراً إلى أن انتقادات وملاحظات النقاد والمحللين لم تقتصر على الجابر فقط بل طالت جميع مدربي فرق الدوري، وعن تقييمه لمستوى دوري عبداللطيف جميل، أوضح الخالد أن الدوري لم يختلف عن الموسم الماضي إلا في أمر واحد وهو الظهور المميز للنصر وتصدره للترتيب العام بعد غياب دام سنوات، لكنه رأى أن الدوري شهد بعض التغييرات الطفيفة وأبرزها تراجع مستويات عدد من الفرق الكبيرة مثل الاتحاد والأهلي والشباب، مبيناً أن الدوري بشكل عام ما زال غير مقنع من حيث الحضور الفني لعدد كبير من الأندية، وأيضاً من خلال تطبيق الاحتراف بشكل جيد حتى يعطي اللاعبين كل ما لديهم، مضيفاً أن المستوى العام للدوري فوق الوسط، والإثارة حاضرة في معظم جولاته.