سامي الجابر والتحدّي الجديد!

 

 

 

بجسدٍ مثخن بجروح الهزائم وروح سامية سئمت من تقزيم الكيان، استقبل جمهور الهلال الأسطورة سامي بن عبد الله الجابر وكأن النادي بأكمله بجدرانه ومضماره بردهاته وزواياه قد احتضن أبو عبد الله وأخذ يبكي بحرقة جور السنين والأيام التي أوصلته لهذا الحال بعد أن كان ملء السمع والبصر والفؤاد، تسلَّم سفير المنجزات السامي دفّة الفريق الهلالي الفنية ابتداءً من الموسم القادم وتباينت ردود الأفعال بين متفائل ومتخوّف ومتشائم وما بين هؤلاء جميعا وحده المدرج الهلالي الكبير فرح وانتشى ولم يخامره أدنى شك بنجاحه بعد توفيق الله لأنه يعرف تماما من هو سامي!! سامي التخطيط والعمل والجد والمثابرة والإصرار والتحدي، سامي النظرة، سامي الفكرة، سامي التاريخ والمنجزات والذهب، سامي الحب والتضحية وإسعاد الجمهور حتى وإن كُسر أنفه أو انخلع كتفه، سامي العشق الأبدي مع جمهورٍ هتف له منذ فجر موهبته موسم 1410هـ/1990م، سامي الذي راهن على نجاحه أعظم رجال الهلال مؤسس النادي وشيخ الرياضيين عبد الرحمن بن سعيد والرئيس العاشق الصادق الأمير الرمز وجه السعد عبد الله بن سعد رحمهما الله، لكل هذه الأسباب يبدو الإسراف في التفاؤل منطقيا. 

سامي قال كلاما مهما وهو تأكيده أنه يعمل ضمن منظومة متكاملة والنجاح يحتاج تكاتف الجميع، وأتفق معه تماما بانعدام التعاون بين مفاصل النادي ككل لن يحقق فريق كرة القدم النجاح المنشود، وأعظم دعم يجده سامي هو تركه يعمل والبعد عن الاستعجال وأهم دعم يجب أن يُمنح لسامي هو (عدم إفشاء أسرار الفريق) من تعاقدات وخلافه، لأن ذلك لن يخدم الفريق في المقام الأول وإذا كان بعض أعضاء شرف الهلال مُعجبين ببعض الإعلاميين المتعصّبين الذي يضمرون الحقد لسامي ولا يتمنون نجاحه فيجب عليهم - أي بعض أعضاء الشرف - الفصل بين علاقاتهم الشخصية وبين مصالح الفريق، لأن تسريب أي مشروع صفقة لاعب أجنبي للهلال لبعض الإعلاميين الذين لهم أجندة خاصة لا تمت للمهنيّة أو الاحترافية بسبب أو نسب هو كحال من وصفه الشاعر: 

أَلقاهُ في اليَمِّ مَكتوفاً وَقالَ لَهُ إِيّاكَ إِيّاكَ أَن تَبتَلَّ بِالماءِ 

إنه مؤسف حقاً أن تكون بداية عمل سامي بهذه التصرفات التي لا تليق بقيادات في ناد عريق غير قادرين على كتم أسرار الفريق وفتح جبهات وصراعات والمتضرر هو الفريق والجمهور الذي صبر كثيرا، وربما يأتي يومٌ لا أتمناه وينفد صبره إذا اطلّ ذلك العهد سيء الذكر والذكرى عهد الخماسيات،، كل التوفيق والسداد والنجاح للسير سامي وهو يرفع من أسهم المدرب الوطني بعد أن شوّهها المدربون المجانيون وعلى دروب الخير نلتقي. 

تغريدات 

* عضو شرف نادي الهلال الأمير النبيل أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز اختير مؤخراً رئيسا تنفيذيا لجمعية رعاية الأيتام بمنطقة الرياض (إنسان).. تهانينا لأبي فيصل الرجل المناسب في المكان المناسب. 

* استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان! 

* مَتى يَبلُغُ البُنيانُ يَوماً تَمامَهُ إِذا كُنتَ تَبنيهِ وَغَيرُكَ يَهدِمُ!! 

* يقول عن نفسه انه: شخص يكرهه المتعصّبون ويراهن على العقلاء * واقع الحال يقول انه: متعصّب يكرهه العقلاء ويراهن على الكاش!! 

* الهلال كان منظومة جماهيرية مترابطة أما الآن فيكاد يكون (مؤسسة حصرية فرقها عن غيرها كونها سريّة!!). 

* تهكّم الأشقاء الأردنيين بالمدرب السعودي علي كميخ في محلّه فلم يسبق أن حدث في تاريخ كرة القدم في العالم المتحضّر أن جاء مدرب بالمجان! 

- محمد السالم ( كاتب في صحيفة الجزيرة السعودية )